نيك حار مع ابن زوجي الذي ناكني و هو نائم ناار الإباحية

  • 2.72k
  • 6:02
  • 11/11/2017
كنت اجلس في غرقتي اقرأ قصص نيك حار في احد رواياتي المفضلة عندما دخل ابن زوج امي الذي كنت دائما اتشاجر معه و كان يبدو عليه كأنه يتمشى في نومه و عندها تمدد فوق سريري و ارتمى في حظني حاولت ان اوقظه لاكنه لم يكن يستجيب ثم بدات يداه تتلمسان جسمي و تعصران في بزازلي من فوق ملابسي كان يتحسسني في كل مكان و لاكن عينيه مغمضة يبدو انه يتمشى في نومه و يحلم بنفسه معي و ينفذ كل شيء … بدات يديه تنزل الى ان وصل الى مكان كسي و بدأ يدعكني حاولت ان ابتعد لاكن كسي كان يتبلل مع حركة يديه و يفقدني السيطرة اممم اصبح كيلوتي مبلل بالكامل عندها بدأ ينزله ببطئ حتى قلعه و عراني تماما و بدأ يلعب بشفراتي و كان يحرك يديه عليهم بسرعة كبيرة شعرت بمائي يبلل اصابعه بالكامل و عندها تحرك و علمت انه طوال هذا الوقت كان عاري من تحت تماما و كان يغطي نفسه بلحاف السرير فقط واااو كان زبه منتصب لم اكن اتخيل ان يكون عنده طويل بهذا الشكل عندها فارقت رجلاي على اخرهما و أمسك هو بزبه و وضعه على فتحة كسي الوردي المبلل و قبل ان يدخله اخذ يفرك راس زبه في شفراتي و زنبوري من الاعلى الى الاسفل حتى بدأت بالصرااخ والتغنيج لم اعرف كيف كان سيتطيع ان يفعل كل هذا و عينيه مغمضة و لم اكن متاكدة اذا كان نائم حقا و او يمثل و لاكن في هذه المرحلة لم يعد يهمني كل ما افكر فيه اني اريد زبه بداخلي ليرحني من عذابي عندها شعرت برأس زبه يدخل ثقبتي و بدأ يدخله اكثر ز اكثر حتى وصل الى اعماقي حتى شعر ببيضاته على شفراتي بدأ يدخله و يخرجه و ينيكني حتى اغنج و هي يضع رأسه بين بزازي مغمض عينيه و يدفه بداخلي بكل قوة ثم شعرت بزبه ينتصب اكثر و اخرجه و انزل على كسي و بطني و ما ان انتهى حتى سقط نائما على السرير و تركني الهث و حليبه لا يزال علي كان يوم لن انساه ابدا .

المواد الإباحية

أفضل الاتجاهات الإباحية