�������� �������� ������������ الإباحية

  • 4.91k
  • 21:49
  • 11/11/2017
في الصباح راحت السكرتيرة التي أمامنا تطرق باب رجل أسود وهو قد تقدم إلى وظيفة نياك بالأجرة في مواقع وشركات تصوير فيديوهات  البورنو فكانت ترتدي مين جيب قصيرة حتى أعلى فخيها الجميلين ففتح لها بابه و جلس أمامها و راحت تسأله أسئلة اللقاء حتى تطرقت إلى طول زبه و سألته: ايه  اللي بيقوله الستات عن حجم زبك الكبير ..فضحك وقال: أنا مش أكبر حجم في الشغلة دي …بس أنا بعرف أمتع الستات جامد..ثم سألته عن حجمه فضحك و قال:  هو طويل.. و كبير..فضحكت و سألته: ممكن أشوفه… و منها تبدأ هكذا سكرتيرة تتناك من نياك محترف يعمل بالأجرة و يمتع النساء فابتسم وراحت تتحرش بزبه من فوق البنطلون فاستثارته ولم يقف فراحت تقلع له كي تثير زبره و يقف و راحت تتحسسه و تدلكه فخرج زله الأسود العملاق وهمست: كبير أوي….و أخذت تنظره بنهم ثم تلحسه و تعرت هكذا سكرتيرة تتناك من نياك محترف يعمل بالأجرة بالكامل فلحس كسها و بعبصها و أخذ يقفش بزازها و يمص حلماتها وهي تمصه من جديد ثم اخترقها وقعدت فوقه فراحت تصرخ و تتمحن و تتأوه بكل قوة و زب النياك الأسود الكبير يفشخ كسها و يفلقه نصفين ثم ينيكها بأوضاع عديدة و يرعشها كثيراً جداً حتى أشبعها و بلغ منها النشوة ثم ناكها من طيزها نيك شديد لمدة ثلث ساعة  و فشخها ثم أتى شهوته بين أسنانها….

�������� �������� ������������ الإباحية

أفضل الاتجاهات الإباحية